recent
أخبار ساخنة

حقيقة لعبة الوشاح الأزرق " تحدي التعتيم" وهل هي قاتلة فعلا ؟ الأزهريحذر منها

الصفحة الرئيسية

كل ما تريد معرفته عن لعبة الوشاح الأزرق ” تحدي التعتيم “

 

حقيقة لعبة الوشاح الأزرق " تحدي التعتيم" وهل هي قاتلة فعلا ؟ الأزهريحذر منها

 

ما هي لعبة ” الوشاح الأزرق “ ، انتشرت خلال الأيام الماضية لعبة جديدة على تيك توك أدت إلى مقتل عدد من الأطفال والمراهقين الذين قامو بإستخدامها ، حيث لاقت تلك اللعبة ردود فعل كبيرة على جميع الأصعدة المختلفة، شهدتها لعبة الوشاح الأزرق، أو مايطلق عليها أيضا ” تحدي التعتيم ” ، ووصل صداها إلى قبة البرلمان وساحات القضاء ، كما تقدم احد نواب البرلمان المصري ببلاغ للنائب العام حول هذه اللعبة، والتحذير من مخاطرها من قبل المؤسسات الدينية أبرزها الأزهر الشريف.

 

ما هي لعبة الوشاح الأزرق القاتلة ” تحدي التعتيم “

 

تحدي التعتيم أو ما يطلق عليها لعبة الوشاح الأزرق، كان مدخلها الرئيسي من خلال تطبيق التيك توك ، حيث يقوم اللاعب أو المتحدي باستخدام هاتفه لتصوير نفسه وهو يقوم بتحدي التعتيم ، الذي تطلبه اللعبة من المشاركين فيها حتى يقوم الجميع بالانغمار في تحدي تعتيم الغرفة وبعدها يسجلون لحظات كتم أنفاسهم لأطول وقت ممكن، بحجة أنهم سيشعرون ببعض الأحاسيس المختلفة وأنهم سيشعرون أيضا بتجربة مختلفة، ولكنهم لا يشعرون انهم ضحية أفكار عقيمة أدت إلى فقدان أرواحهم.

 

هل لعبة الوشاح الأزرق قاتلة ” تحدي التعتيم”

 

لعبة الوشاح الأزرق، أو “تحدي التعتيم” ، كانت سبباً رئيسياً في وفاة طفلة إيطالية الجنسية، ما جعل السلطات تتخذ قرار حجب تطبيق “تيك توك” في إيطاليا مؤقتاً ، كما أنها تسببت أيضا في مقتل شاب مصري بمنطقة منشأة ناصر، محافظة القاهرة، مما دفع احد نواب البرلمان المصري بإتخاذ إجراءات صارمة ضد هذه اللعبة، حيث تقدم ببلاغ إلى النائب العام ضد مبرمجي لعبة الوشاح الأزرق.

 

يفيد أن ” لعبة الوشاح أو ما يطلق عليها تحدي التعتيم ليست إلا مجرد لعبة على تطبيق تيك توك، ولكنها للأسف لعبه قاتلة، يقوم فيها المشارك بالامتناع عن التنفس لفترات طويلة ، حتى يفقد وعيه تماماً ، يتم وهم المشاركين بأنهم سيشعرون بأحاسيس قوية، تشبه تعاطي المخدرات وكذلك لإثبات الذات ولكن بطرق شيطانية “

 

الأزهر يحذر من لعبة الوشاح الأزرق ” تحدي التعتيم”

 

حذر شيخ الأزهر ، من استخدام مثل هذة الألعاب القاتلة  لعبة ” الوشاح الأزرق ” فهي مخالفة لجميع الأديان السماوية وللفطرة ولا يقبل بإستخدامها اي شخص عاقل،كما توجهت بعض المؤسسات الدينية الاخري على خط التحذير من خطورة لعبة الوشاح الأزرق. إذ حذر الأزهر الشريف منها في بيان رسمي، مؤكدا أنها لعبة قاتلة، تسببت بالفعل في مقتل أحد الشباب والمراهقين.

 

 

وقال مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، إن هذه الألعاب انتشرت بشكل كبير عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وأكد أن هذه اللعبة مخالفة للدين وللشريعة الإسلامية ، وإن خطورتها إذ لم تصل للموت حقاً ، فإنها تتسبب في تلف خلايا الدماغ وتؤدي إلى فقدان الوعي والضرر بالصحة النفسية، مهيبا بأولياء الأمور والجهات التثقيفية والتعليمية والإعلامية. بيان خطر مثل هذه الألعاب “تحدي التعتيم” ، وضررها البدني والنفسي والسلوكية على المجتمع ككل .

 

بلاغ للنائب العام ضد مبرمجي لعبة الوشاح الأزرق لعبة قاتلة

 

تقدم المحامي أيمن محفوظ، ببلاغ إلى النائب العام، يفيد أن لعبة الوشاح الأزرق، هي لعبة موت بالفعل، حيث من الممكن أن تؤدي بأرواح العديد من الشباب والأطفال أثناء المشاركة في تحدي التعتيم. كما أكد محفوظ انه تقدم ببلاغ للنائب العام، ضد مبرمجي ومطوري اللعبة والمطالبة بحجبها في مصر وجميع دول العالم ، وإلزام وسائل الإعلام بضرورة التوعية ضد مخاطرها، واصفها بأنها لعبة قاتلة ذو فكر شيطاني ، تشبه تعاطي المخدرات.

 

 إقرأ أيضا | كيفية معرفة تطبيقات آيفون IPHONE و IPAD التي يمكنها الوصول إلى جهات الإتصال على هاتفك 

 

قدمنا لكم كافة التفاصيل حول ما هية لعبة ” الوشاح الأزرق “ أو مايعرف بتحدي التعتيم، وما رأي رجال الدين في مثل هذه الألعاب القاتلة ، وفي النهاية نحن ننصح بعدم  المشاركة في هذة الألعاب التي تؤدي بأرواح الأبرياء، فهي مجرد فكر شيطاني عقيم، نتمنى أن تشاركونا تعليقاتكم وارائكم حول الحد من انتشار هذه الأفكار الخبيثة، ولمزيد من الأخبار والشروحات التقنية، اشتركوا في نشرتنا البريدية ليصلكم كل جديد من موقع إبداع تقني.

 

المصدر : جريدة الوطن

google-playkhamsatmostaqltradent