U3F1ZWV6ZTM0MjgxMDkzODAzX0FjdGl2YXRpb24zODgzNTc0OTU0Mjg=
recent
أخبار ساخنة

فيسبوك يتصدي بقوة للمعلومات المضللة التي تتعلق بفيروس كورونا COVID-19


فيسبوك يتصدي بقوة للمعلومات المضللة التي تتعلق بفيروس كورونا COVID-19
FACEBOOK $ COVID-19

فيسبوك يتصدي بقوة للمعلومات المضللة التي تتعلق بفيروسات التاجية COVID-19


فيسبوك يطلق مبادرة جديدة للحد من انتشار المعلومات الكاذبة حول فيروس كورونا، COVID-19, حيث يقوم التطبيق بإخطار المستخدمين مباشرةً، إذا تفاعلوا مع منشورات تتعلق بالفيروسات التاجية المزيفة والخطيرة,حيث تستمر المعركة من شركات التكنولوجيا ضد حيل COVID-19 والمعلومات الخاطئة والعلاجات المزيفة أو الكاذبة.


حيث ذكر مسؤولي الأمن والحماية على Facebook ، إن كافة الإجراءات المتخذة حديثاً تهدف، لمعالجة انتشار المعلومات الخاطئة، حول تفشي الفيروسات التاجية، COVID-19، من خلال تنبيه المستخدمين عندما يتفاعلون مع محتوى مزيف أو خطير داخل منصة فيسبوك.

من جانبه ، قال نائب رئيس النزاهة في شركة Facebook ، جاي روزين ، في منشور على مدونة الخاصة بأن عملاق وسائل التواصل الاجتماعي فيسبوك سوف يبدأ في إخطار المستخدمين عندما يعجبهم أو يتفاعلون أو يعلقون على المحتوى المضلل أو الكاذب  الذي يرتبط بالفيروس التاجي، COVID-19 .

كما يقوم فريق متخصص من المشرفين في الشركة بإزالة كافة  المعلومات الخاطئة التي تتمحور حول فيروس كورونا ، بما في ذلك "العلاجات الوقائية" المزيفة أو الترويج للمنتجات يدعي أصحابها بأنها علاج لفيروس كورونا ، والمنشورات التي تشجع على استخدام المواد الخطرة  مثل الخلطات التي ينتج عنها غازات سامة  كعلاج ، والإحصاءات المزيفة ، ونظريات المؤامرة التي لا أساس لها من الصحة .


إذا تفاعل المستخدم مع أي محتوى له علاقة بالوباء COVID-19, يتم إخطار المستخدم فوراً في حال كانت هذه المنشورات كاذبة، حيث قالت منظمة الصحة العالمية، أنه كان هناك خطأ منذ ذلك الحين وتمت إزالته ، من قبل فيسبوك Facebook، كما أنه سيقوم بعد ذلك بإعادة توجيه الرسائل التي تحتوي على رابط قابل للمشاركة إلى صفحة منظمة الصحة العالمية بخصوص COVID-19 الشائعات والحقيقة، للتحقق من كافة المصادر قبل نشر المعلومات.

إقرأ أيضا:


من جانبه قال روزن المسؤل عن لجنة النزاهه "سوف تتربط هذه الرسائل  بأساطير الفيروس التاجي، COVID-19، التي فضحتها منظمة الصحة العالمية، بما في ذلك الأساطير التي أزلناها نهائياً من منصتنا لتؤدي إلى ضرر جسدي وشيك". "نريد توعية الأشخاص الذين يتفاعلون مع المعلومات الخاطئة و الضارة حول الفيروس التاجي، بالحقيقة من مصادر موثوقة في حالة رؤية أو سماع هذه الادعاءات مرة أخرى من فيسبوك، Facebook".

خلال شهر مارس وحده ، تم حظر كافة المنشورات المضللة ، التي وصل عددها إلى ما يقرب من 40 مليون منشورًا لتضليل الأشخاص بالمعلومات الكاذبة، المتعلقة بـ COVID-19 ، كما تم مسح مئات الآلاف، من المحتويات التي يمكن أن تسبب ضررًا من أثناء استعمالها كعلاج لفيروس كورونا.

إن على نشر المعلومات الخاطئة والمضللة  ليس شيئاً يمكن لمشرفي Facebook إدارته بمفردهم ، ونتيجة لذلك ، دخلت الشبكة الاجتماعية فيسبوك، في شراكة جديدك مع أكثر من 60 منظمة خارجية للتحقق من الحقائق والأكاذيب في كافة أرجاء العالم.  
المصدر:cnet
الاسمبريد إلكترونيرسالة