U3F1ZWV6ZTM0MjgxMDkzODAzX0FjdGl2YXRpb24zODgzNTc0OTU0Mjg=
recent
أخبار ساخنة

تقنية جديدة من Apple و Google يمكنها تتبع جهات الاتصال للأشخاص المصابين بالفيروسات التاجية COVID-19


تقنية جديدة من Apple و Google يمكنها تتبع جهات الاتصال للأشخاص المصابين بالفيروسات التاجية COVID-19
Apple & Google

تقنية جديدة من Apple و Google يمكنها تتبع جهات الاتصال للأشخاص المشتبه بإصابتهم COVID-19


شراكة بين Apple و Google لتطوير تقنية جديدة يمكن من خلالها تتبع جهات الاتصال للأشخاص المتوقع إصابتهم بالفيروسات التاجية COVID-19، سيركز الجهد المشترك على استخدام تقنية جديدة من خلال  Bluetooth، لتتبع إنتشار فيروس كورونا وتحديد النقاط المحتملة لانتقال الفيروسات التاجية بناءً على بيانات موقع الهاتف الذكي.


اعلنت شركتا Apple و Google، العملاقتان في مجال التكنولوجيا، عن تطوير تقنية جديدة، يمكنها تتبع المصابين بفيروس COVID-19، حيث تستعين الشركتين  بمنظة الصحة العالمية، ومراكز مكافحة الوباء، كما يركز الجهد المشترك بين الشركتين ، على استخدام تقنية Bluetooth، لتتبع الانتشار وتحديد الأماكن المحتمل وجود إصابات بالفيروس التاجي، بناءً على بيانات موقع الهاتف .


كما ستعمل الشركات على بناء وظيفة تتبع جهات الاتصال المستندة إلى Bluetooth في منصاتها الأساسية، حيث أن هذه التكنولوجيا ستتيح لعدد أكبر من الاشخاص باختيار الاتصال ببرامج التتبع بالإضافة إلى تمكين التفاعل بين بيانات الهواتف الذكية والمراكز الصحية التابعة للجهات الحكومية.


قالت google و Apple في بيان صحفي مشترك "بما أنه يمكن نقل COVID-19 من خلال القرب من الأفراد المتضررين ، فقد حدد مسؤولو الصحة العامة تتبع الاتصال كأداة قيمة للمساعدة في احتواء انتشار فيروس كورونا حول العالم " "نعتقد جميعًا في شركتا Apple و Google أنه لم تكن هناك لحظة أكثر أهمية للعمل المشترك، لحل أكثر المشاكل المعقدة في العالم، من خلال التعاون الوثيق والتعاون مع المطورين والحكومات ومقدمي الخدمات الصحية العامة ، نأمل في تطوير أدوات جديدة بمساعدة التكنولوجيا حول العالم، حيث أن الهدف من ذلك، إبطاء انتشار COVID-19 وتسريع عودة الحياة اليومية "


إقرأ أيضا:


وبهذا المجهود الكبير التي تقدمه العملاقتين Apple و Google، سوف يكون محوراً رئيسياً في تسهيل استخدام الحكومة لبيانات الموقع خلال انتشار جائحة الفيروسات التاجية، COVID-19, يُعتبر تتبع جهات الاتصال عبر الهواتف، أحد أكثر الطرق فعالية لإبطاء انتشار الأمراض المعدية حول العالم ، ولكن عندما يقترن باستخدام بيانات موقع الهاتف الذكي ، فإن الممارسة تثير مخاوف خطيرة بشأن خصوصية المستخدم.

من جانبه ، قالت Google و Apple أنهم ملتزمون بالجهود المبذولة للحفاظ على الخصوصية والشفافية والموافقة "ذات الأهمية القصوى" أثناء عملهم على بناء هذه الوظيفة، وقالت الشركات إنها تخطط لنشر أعمالها بشكل علني في هذا الموضوع ليقوم الآخرون بتحليلها بشكل دقيق. 
الاسمبريد إلكترونيرسالة