U3F1ZWV6ZTM0MjgxMDkzODAzX0FjdGl2YXRpb24zODgzNTc0OTU0Mjg=
recent
أخبار ساخنة

جامعة ستانفورد تطلق تطبيق جديد لمساعدة الاشخاص المصابين بفيروس كورونا COVID-19 - إبداع تقني

جامعة ستانفورد تطلق تطبيق جديد لمساعدة الاشخاص المصابين بفيروس كورونا COVID-19 - إبداع تقني
تطبيق جامعة ستانفورد

 تطلق تطبيق جديد من جامعة ستانفورد لمساعدة  المصابين بفيروس كورونا COVID-19 


أطلقت كلية الطب بجامعة ستانفورد تطبيقاً جديداً يسمى First Responder COVID-19 Guide، تم تصميم التطبيق بمساعدة شركة AppleKK ResearchKit و CareKit ،و هما شركتين متخصصين في تطوير التطبيقات مفتوحة المصدر والتي تسهل على الأشخاص استخدام التطبيق بشكل آمن، بالنسبة للذين ليس لديهم خلفية حول تشفير المعلومات، فهي تعتبر بروتوكولات حماية أثناء الاتصال عبر شبكة الإنترنت مما يجعل التطبيق أمن تماما.

نظراً لما يمر به العالم من أزمات حول تفشي فيروس كورونا، COVID-19، وزيادة أعداد المصابين كل يوم ، قال مطوري التطبيق بجامعة ستانفورد  أن التطبيق يتم تحديثه بشكل مستمر و بأحدث الخوارزميات .

من المهم ملاحظة أن هذا التطبيق مخصص للأشخاص الذين يعيشون بالقرب من مقاطعات سانتا كلارا أو سان ماتيو في كاليفورنيا. تقدم جامعة ستانفورد للرعاية الصحية الآن اختبار ذات أولويات عالية من خلال مراكز القيادة المتخصصين لمساعدة المصابين بفيروس كورونا، COVID-19، في تلك المناطق مثل المسعفين والشرطة ورجال الإطفاء.

باستخدام هذا التطبيق ، يتم حجز المستجيبين أو المشتبه بإصابتهم  بالفيروسات التاجية، من خلال سلسلة من الأسئلة يتم طرحها بناءً على أعراضهم ، والتعرض للفيروس التاجي ،  ثم يتم استخدام هذه المعلومات لتحديد ما إذا كان الحجر ضروريا لأولئك الأشخاص.

إذا كان الأمر ضروريا ، يجب على المستجيبين لهذه الأعراض، إن يخطروا ضباط مكافحة العدوى في مراكز اقامتهم، بعد ذلك يتم إخبار المتخصصين بجامعة ستانفورد للرعاية الصحية لتحديد موعد، يقبل المركز الطبي جميع المستجيبين لاعراض فيروس كورونا ، لذلك ليس من الضروري أن يكون المريض بالفعل هناك.


حيث يعمل التطبيق، من خلال النقر على الأعراض التي  يشعر بها المصاب بالفيروس COVID-19، إذا كانت الأعراض شديدة ، يمكن للمستجيبين تجاوز التطبيق والانتقال عبر مركز مكافحة العدوى في مناطقم لتحديد موعد للفحص الشامل بدلاً من ذلك.

إقرأ أيضا:


يتم حفظ جميع النتائج في التطبيق، لذلك  يمكن للمستجيبين إظهار كافة البيانات للطبيب المختص بالرعاية الصحية كلية الطب بجامعة ستانفورد.فيما يتعلق بخصوصية المستخدمين ، تقول جامعة ستانفورد إن بيانات الأشخاص يتم  تخزينها بشكل آمن على اجهزتهم. لا يتم مشاركتها مع جامعة ستانفورد أو آبل أيضاً ، ما لم تمنح الإذن من قبل المصابين .

هناك خطط اخري لتوسيع نطاق الاختبارات لذوي الأولوية العالية والذي يشمل عمال الخدمة الأساسية و أصحاب محلات البقالة وأولئك الذين يعملون في الخدمة العامة ، إلى جانب المستجيبين الأوائل في المقاطعات الأخرى، بهذه الطريقة ، يمكن إنقاذ أكبر  عدد من الأشخاص عبر منطقة مختلفة، و الاستفادة من خدمات التطبيق.
المصدر :mashable.com
الاسمبريد إلكترونيرسالة