U3F1ZWV6ZTM0MjgxMDkzODAzX0FjdGl2YXRpb24zODgzNTc0OTU0Mjg=
recent
أخبار ساخنة

احذروا !! برنامج مكافحة الفيروسات " أفاست Avast " يبيع بيانات مستخدمية


أفادت التقارير أن شركة أفاست Avast، المصنعة لبرنامج مكافحة الفيروسات المجاني الشهير المستخدم من قبل ملايين الأشخاص حول العالم، تبيع بيانات تصفح مستخدميها شديدة الحساسية إلى عدد من الشركات الكبرى، مثل جوجل ومايكروسوفت وبيبسي و Yelp و Home Depot و Intuit، عبر شركة تابعة تسمى Jumpshot.
ويعتمد التقرير المشترك الذي أعدته PCMag و Motherboard على تحقيق مشابه أجراه فلاديمير بالانت Wladimir Palant، مطور إضافة Adblock Plus، والذي أبلغ في شهر أكتوبر 2019 أن Avast Online Security Extension و AVG Secure Browser يتجسسان على المستخدمين، ويجمعان معلوماتهم.

ويوضح التقرير بالتفصيل كيف أن البيانات التي يختار المستخدمون مشاركتها، والتي يزعم أنها مجهولة الهوية لإخفاء هوياتهم الفردية، تتضمن رؤى دقيقة يمكن أن تساعد شركات مثل جوجل ومايكروسوفت على معرفة الكثير عنك.
وأشارت التقارير إلى أن Jumpshot باعت معلومات حول مستخدمي أفاست Avast إلى عدد من الشركات، بما في ذلك IBM و Intuit و L’Oréal و Home Depot، ومع ذلك، فإن العديد من هذه الشركات، إلى جانب شركات أخرى مسماة في التحقيق المشترك رفضت العمل مع Jumpshot.
وشملت المعلومات المباعة عمليات البحث في محرك بحث جوجل وعمليات البحث عن المواقع وإحداثيات GPS على خرائط جوجل وزيارات الأشخاص لصفحات الشركات على لينكدإن LinkedIn ومقاطع فيديو يوتيوب معينة والزيارات للمواقع الإباحية.
وقيل إن المعلومات قد جردت من معلومات التعريف الشخصية، مثل أسماء المستخدمين، لكن الخبراء يخشون عدم إمكانية إخفاء هوية بعض الأنشطة من خلال الجمع بين البيانات التي تباع بواسطة Jumpshot ومجموعات البيانات الأخرى، مما يشكل انتهاكًا لخصوصية الأشخاص الذين ربما لم يدركوا أن بياناتهم يتم بيعها.

وأوضح الخبراء أن الكشف عن هوية صاحب تلك البيانات سيكون أمرًا صعبًا، لكنه ليس مستحيلًا، و يقال إن Jumpshot تقدم خلاصات متعددة، بما في ذلك معلومات مفصلة عن المواقع التي زارها مستخدم أفاست ومتى زارها وعلى أي جهاز.
ويمكن أن تستخدم الشركات هذه السجلات المفصلة إلى جانب مجموعات البيانات الخاصة بها لتحديد الأفراد المجهولين، ومع ذلك، فقد أوضح متحدث باسم أفاست أن شركة Jumpshot لا تجمع معلومات الهوية الشخصية، بما في ذلك الاسم أو عنوان البريد الإلكتروني أو تفاصيل الاتصال.
وقال: المستخدمون يتمتعون دائمًا بالقدرة على إلغاء الاشتراك في مشاركة البيانات مع Jumpshot، وبدأنا اعتبارًا من يوليو 2019 في تنفيذ اختيار صريح للاشتراك لجميع التنزيلات الجديدة من AV لدينا، ونحن نحث الآن مستخدمينا الحاليين المجانيين على اتخاذ خيار الاشتراك أو إلغاء الاشتراك، وهي عملية ستكتمل في شهر فبراير 2020.
وواصل المتحدث الرسمي كلامه مشيرًا إلى أن شركة أفاست لديها سجل طويل في حماية أجهزة المستخدمين وبياناتهم من البرامج الضارة، وأنها تتفهم وتأخذ على محمل الجد مسؤولية تحقيق التوازن بين خصوصية المستخدم والاستخدام الضروري للبيانات لمنتجات الأمان الأساسية الخاصة بها.
وأفادت التقارير أن أكثر من 435 مليون شخص شهريًا يستخدمون برنامج مكافحة الفيروسات من أفاست، وتدعي Jumpshot أن لديها إمكانية الوصول إلى المعلومات من 100 مليون جهاز.
الاسمبريد إلكترونيرسالة